الابتعاد عن العادة السرية

أضرار العادة السرية:
المضاعفات النفسية التي يمكن أن تنتج عن ممارسة العادة السرية:
- الإدمان على ممارستها بحيث تأخذ حيزاً كبيراً من تفكير الشخص.
- سرعة القذف.
- الشعور بالذنب.
- كثرة ممارسة العادة السرية تؤدي إلى الإضرار بالجهاز التناسلي والجهاز العصبي .
- وفي الفتيات فإن مدمنات الاستمناء هن ضحايا البرود الجنسي المزمن لتعودهن على استثارة البظر والأشفار الخارجية فيكون الجماع المهبلي خالي من أي نشوة جنسية بعد الزواج ولهذا ليس غريبا شكاوي الآلاف من الزوجات واعترافهن بالبرود الجنسي. كذلك قد تؤدي الممارسة الخاطئة للإستمناء بإدخال أشياء صلبة بالمهبل إلى فقدان العذرية والعقم.


الاستمناء .. طريقة للاستدماء:
تعترف العديد من الفتيات الصغيرات أنهن فقدن عذريتهم بسبب إفراطهن بالعادة السرية أو ممارستهم الخاطئة بإدخال أجساد غريبة سواء أقلام أو شموع أو أجهزة هزازة تدار بالبطارية وأدوات حلاقة ومكباج مما يؤدي إلى حدوث النزيف المهبلي أو الإلتهابات وإصابتهن بالبرودة الجنسية بعد الزواج.
وسألت فتاة عمرها 20 سنة عن علاج لنقص الشهوة الجنسية وعدم مقدرتها على الوصول للأورجازم أثناء ممارستها العلاقة الجنسية مع زوجها وعندما سئلت عن ممارسة العادة السرية.. قالت أنها أفرطت بممارستها عدة سنوات بعد الاستثارة الجنسية التلفونية وقراءة القصص الغرامية.. فتم نصحها بضرورة الحذر والتوقف عن هذه الممارسات. وشكت أن حساسية بظرها قد اختفت بسبب الإدمان على الاستمناء قبل الزواج.


الروشتة المثالية للوقاية من العادة السرية:
استشعار خوف الله تعالى ومراقبته بالسر والعلن والدعاء والصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، والصيام يومان أسبوعيا وسرعة الزواج. وغض البصر عن المناظر الجنسية المثيرة للشهوة الكامنة وعدم مشاهدة الأفلام الخلاعية أو الأحاديث الهاتفية المحرضة للشهوات.
دفع الخواطر والوساوس الشيطانية .. واشغال النفس بالعبادات والطاعات، وتجنب الوحدة وتجنب النوم على البطن وتفريغ المثانة قبل النوم والنوم على الجانب الأيمن .. شغل الفراغ بهواية أو رياضة.. صب الماء البارد على العضو التناسلي وتجنب الأطعمة الحارة ..

نصائح لتقليل الشهوة:
الابتعاد عن كل مايثير من مشاهدات وأحاديث... الخ، والابتعاد عن اكل بعض انواع الاطعمة مثل المكسرات، بعض انواع الاطعمة البحرية (الكافيار ـ القريدس ..) ان كانت متوفرة، ثم تناول الخضروات والفواكه بشكل اكبر من الاطعمة الدسمة، وإن لم يجدي ذلك في آخر المطاف تناول المهدئات مثل شراب اليانسون او fostan مساءً.

بالإضافة إلى النصائح التالية:
1. الزواج إن كان الشخص قادرا على ذلك .
2. الإرادة هي العامل الأول والرئيسي لترك هذا الفعل .
3. الابتعاد عن المثيرات الجنسية وعن العزلة الاجتماعية التي هي من أهم محرضات الإدمان.

4. ضبط النفس – وليس الكبت ويكون ضبط النفس بمعرفة الشخص نفسه بضعفه وسرعة تأثره في المواقف ، لذلك يحاول أن يبتعد عن هذا الطريق الذي يؤدي به الإثارة ولا يسمح لهذه الرغبات والتهيجات أن تكون بنفسه من الأساس . وأما الكبت يقصد به هو تخزين الرغبات الجنسية بحجة التحكم فيها فتظل الرغبة مشتعلة تنتظر اللحظة المناسبة لتخرج . والخلاصة أن يبتعد الشخص عن كل ما هو من الممكن أن يثيره جنسيا ويبتعد عن مشاهدة الأفلام الخليعة وعن مواطن الإثارة .
5. القيام بالأعمال الرياضية صباحا ومساء، والقضاء على أوقات الفراغ بأعمال مفيدة.
6. حاول أن توجه حواسك وفكرك في أمور كالطبيعة والتأمل في خلق الله وملكوته ، فهذا أفضل من توجيه الفكر في الجنس .
7. صن حواسك ونقي نظراتك ولا تسمع للأحاديث الغير مجدية ، وانظر إلى كل فتاة على أنها أختا لك -- أما المنحرفات فلا تلق إليهن بالاً .
8. لا ترجع إلى فراشك بعد أن تنهض منه، ولا تعود إلى الفراش إلا وأنت تشعر بالتعب حتى تنام مباشرة .

9. تجنب الحمامات الساخنة وحاول الاستحمام وأنت على عجل (مثلا ، صباحا قبل الذهاب للمدرسة ، الجامعة أو العمل)
10. تجنب الكتب المثيرة وأحس في اختيار الأصدقاء الذين يعينونك على الحق وليس الباطل .
11. الابتعاد عن المأكولات المسببة للغازات والتوابل المهيجة والولائم الدسمة .
12. وأيضا الابتعاد عن أكل اللحم والسمك والأصداف والبيض بشكل مفرط والإكثار من أكل الفاكهة والسلطة والخضار والحليب .
13. أن يحاول الشخص أن ينفتح على العالم الخارجي وأن يكون صداقات .
14. يحاول قدر الإمكان أن لا يخلو بنفسه إذا كان يعلم بأنه من النوع الذي يفكر كثيرا بالجنس .
15. أما في الحالات الصعبة فاللجوء إلى الطبيب هو أفضل وسيلة إذ يصف الطبيب في هذه الحالة بعض المهدئات التي تخفف منها .
مع التمنيات بدوام الصحة

البوابة الطبية
http://www.mediall1.com