عزيزتي هذا الموضوع حساس جدا ويجب الحذر من هذا الخطر
الذي نصب شباكة لأنوثت الفتاة وعذوبتها...

فأقول لكل فتاة مدخنة
اتعجب كيف لها أن تغفل عن جمالها... وصحتها التي تمثل معنى وجودها في الحياة
ماذا تريدين ايته الفتاة ؟!!!
تريدين أن تبدلي ...
المسك ... بالكير
وان تبدلي شفتيك الحمراء.... بلون اسود كاتم
وكيف بدلتي عبير أنفاسك .... برآئحة الدخان والغيوم
أين اشراقة وجهك ..... غابت بين تصاعد المالبورو المسموم

وقبل هذا وذاك ....اين مراقبتك لربك العليم

لاتقولي أن هذا يرجع لهذا السبب الموهوم
فديننا وضح لنا كيف نغسل القلب المكلوم
راجعي نفسك التي كبلتها الهموم

اذا كان السبب في ذلك الحريه والثقة من الاهل ؟
{ويا قوم اعملوا على مكانتكم اني عامل سوف تعلمون من ياتيه عذاب يخزيه ومن هو كاذب وارتقبوا اني معكم رقيب }
اوالانشغال في امور الدنيا ؟
{زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والخيل المسومة والانعام والحرث ذلك متاع الحياة الدنيا والله عنده حسن الماب}

{ زين للذين كفروا الحياة الدنيا ويسخرون من الذين امنوا والذين اتقوا فوقهم يوم القيامة والله يرزق من يشاء بغير حساب }

اما اذا كان نابع من الفتاة في تجربة هذه المرحلة ؟

«و ما ظلمناهم و لكن كانوا هم الظالمين»

ذلك أنه تعالى جازاهم بأعمالهم لكنهم ظلموا أنفسهم حيث أوردوها بأعمالهم مورد الشقوة و الهلكة.
ام ارتباط الفتاة بصديقات السوء ؟
{المنافقون والمنافقات بعضهم من بعض يامرون بالمنكر وينهون عن المعروف ويقبضون ايديهم نسوا الله فنسيهم ان المنافقين هم الفاسقون }

ام مشاكل عاطفية تمربها الفتاة ؟
{ان الذين امنوا وعملوا الصالحات واقاموا الصلاة واتوا الزكاة لهم اجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون }

وفي الختام أعتذر عن الأطاله وأتمنى من فتياتنا العودة للكتاب والسنة

لانى والله احبكم فى الله اخواتى

ولا تنسونى من صالح دعائكم