قيل في تسميته قمراً قولان: أحدهما أنه اشتق من القُمرة وهو بياض من تعلوه كدره.. وقيل لأنه يقمُر النجوم ضياءها, لأنها لاترى في ظهوره وإنارته كما ترى في مغيبه ونقصانه.



- والفخت ضوء القمر أول مايظهر وبه سميت الفاختة لشبه لونها بذلك وهي ضرب من الحمام.‏
- والعرب تسمي الشمس والقمر( القمرين) فيغلبون القمر لعلتين: إحداهما التذكير والأخرى أنهم أنسوا بالقمر.‏
للقمر في أول ظهوره إلى آخر سراره أسماء مختلفة منها:‏
- الهلال: غرّة القمر, وقيل يسمى القمر ليلتين من أول الشهر هلالاً, ولليلتين من آ خر الشهر, ستة وعشرين وسبعة وعشرين هلالاً ويسمى مابين ذلك قمراً.‏
-الطالع: القمر البادي من علّو.‏
- الرّمد: الذي صار على لون الرماد.‏
- نمير: صفه من نمر, الذي فيه بقعة بيضاء وبقعة أخرى على أي لون كان.‏
- الزبرقان: القمر في الليلة الخامسة عشرة من الشهر.‏
-الباهر: يقال قمر باهر إذا علا الكواكب ضوؤه وغلبها ( بهر القمر النجوم), والثلاث البهر هي الليلة السابعة والثامنة والتاسعة.‏
-الزمهرير: القمر إذا اشتد ضوؤه.‏
- الغاسق: القمر إذا وقب( دخل في الظل الصنوبري الذي يكسفه).‏
- طويس: الطوس: الهلال وجمعه أطواس.‏
- زريق: من الزرق, شديد الصفاء أوالزرقة البياض حيثما كان ,وقيل هو أن يغشى السواد بياض.‏
البدر: القمر إذا امتلأ وسمي بدراً لأنه يبادر بالغروب عند طلوع الشمس, ويقال لأنه يبادر بطلوعه غروب الشمس, وليلة البدر هي ليلة أربع عشرة .‏
-الجلم: الهلال ليلة يهل.‏
- الصفراء:البيضاء, والصفراء من ليالي الشهر, الليلة الثالثة عشرة.‏
- العُفر من ليالي الشهر: السابعة والثامنة والتاسعة وذلك لبياض القمر فيها.‏
- ابن جُمير: الليل المظلم يقال للقمر في آخر الشهر ( ابن جمير) لأن الشمس تجمره, أي تواريه.‏
- سمير: السّمر هو ظل القمر, أو القمر صاحب الظل وقد يكون سمي بالسمير لأن الناس يجلسون فيه للحديث في الليل.‏




مراحل تولد القمر


وضعية القمر بالنسبة للشمس :


مراحل القمر نتيجة من رؤيتنا للقمر مضيء من مختلف الزوايا بسبب ظل الأرض على القمر اثناء دوران هذا الاخير في مدار ثابت حول الأرض وهذه المراحل ناتجة عن وضعية كل من الشمس والأرض والقمر بالنسبة لبعضهم البعض .

مراحل تولد القمر

كما سبق وان اشرنا أن مراحل تولد القمر راجعة إلى وضعية هذا الأخير بالنسبة للأرض والشمس وتتم هذه المراحل في شوطين يدوم كل شوط منهما قرابة 14 يوم, حيث أن الشوط الأول يضم المراحل التصاعدية من حيث مساحة الجزء المنير على سطح القمر حيث ينتقل من الحالة المظلمة إلى الحالة المنارة الكاملة أو البدر الكامل, والشوط الثاني هو عملية عكسية للشوط الأول حيث يتم الانتقال من المساحة الأكثر إنارة إلى الأقل وصولا إلى الحالة المظلمة الكاملة المحاق أو القمر الجديد, ويمكن إيجاز هذه المراحل في ما يلي:

الشوط الأول

1- المحاق: أو القمر الجديد تتزامن هذه المرحلة مع تواجد القمر في النصف المظلم من الأرض حيث لا يمكن رؤيته ليلا.

2- الهلال أول: وتتوافق هذه المرحل مع بداية ظهوره في السماء ليلا

3- التربيع الأول: يكون في هذه المرحلة يظهر للعيان ربع القمر منار على شكل حرف "د" بالفرنسية d .

4- الأحدب: وهي المرحلة التي يظهر لنا فيها أكثر من نصف القمر منار ويطلق عليها أيضا اسم الأحدب المتصاعد لكون أن الجزء المنير يكون في طور الزيادة أو الكبر .



5- البدر الكامل: وفي هذه المرحلة يكون كل القمر معرض لأشعة الشمس حيث تظهر فيه أشكال كالبحار.



وبعد ذلك أي بعد مرحلة البدر الكامل تحدث نفس المراحل السابقة ولكن بتسلسل عكسي حيث يكون الجزء المنير في الجهة المعاكسة للمراحل السابقة أي في الجهة اليسرى أو ما يسمى بالشوط الثاني حسب التسلسل التالي:

6- الأحدب المتناقص : وهو عكس الأحدب المتصاعد حيث يكون الجزء المنير في تناقص أو التلاشي.

7- التربيع الأخير : الذي هو عكس التربيع الأول من ناحية الجزء المنير أي على شكل حرف g وفي تناقص مستمر عن المرحلة السابق.

8- الهلال الأخير: وهي المرحلة الاخيرة

ويلخص لنا الشكل التالي كافة المراحل السابقة الذكر



اسم المرحلة
المظهر
1- المحاق "بدر جديد"

2- الهلال الاول


3- التربيع الاول

4- الاحدب " المتصاعد"


5- البدر الكامل

6- الاحدب " المتناقص"


7- التربيع الاخير

8- الهلال الاخير



وتستمر هذه المراحل باستمرار الأشهر والسنين حيث تحدث مرة كل شهر قمري وتتجلى لنا فيه ظاهرة من ظواهر الإعجاز في الكون, التي إن ما دلت إنما تدل على عظمة الخالق سبحانه وتعالى الذي جعل القمر للناس ليعلموا عدد السنين ولولا عظمته لما اقسم الله سبحانه وتعالى في قوله "والشمس والقمر".