إليكم حلقة أخرى من حلقات كشف غموض الجرائم عن طريق الطب الشرعي ..
___________________________

الحلقة هذه المرة مع طب الأسنان الجنائي ..

و هي في الواقع 3 حلقات في حلقة واحدة ..

أترككم الآن مع التفاصيل ..

__________________

طب الأسنان الجنائي أو forensic odontology

هو علم طب الأسنان من وجهة نظر شرعيه أو جنائية.


مافائدته؟

1-للتعرف على أشخاص ميتين:

افراد او في كوارث جماعية مثل سقوط طائرة

2-لإيجاد العمر التقريبي لشخص ما :

حي مثل الأطفال المجهولي الهوية.أو متوفي .

3-التحقيقات في حوادث الاعتداء بالعض.

وتحدث كثيرا ولها طرق جنائية خاصة .

4-في شؤون القضاء (جرائم ):

وسوف استعرض لكم أكثرمن قضية هنا.

5-بحوث الآثار وعلم الإنسان.



..بالنسبة للتعرف على جثة شخص ما..
تقوم الشرطة..والطبيب الجنائي أو الشرعي..وطبيب الأسنان الجنائي بهذه المهمة..وتشمل مقارنة بصمات الأصابع..ملف الشخص الطبي وسجلاته في عيادة الأسنان..وصور اشعة للأسنان والجسد..كذلك بالصور الشخصية..وعادة تستخدم طريقة المواجهة أو confrontation method وهي أي يتعرف على الجثة المجهولة قريب أو صديق..لكن قد تحدث أخطاء من هذه الطريقة..وتبقى سجلات الأسنان وبصمات الاصابع الأكثر ضمانا




سجلات الأسنان تستخدم في حالة كانت الجثة مشوهة...لماذا؟

لأن الأسنان هي أقوى الأنسجه بالجسم وتقاوم أي ضرر خارجي قد يطرأ على عليه.
كذلك وجود مثل هذه السجلات محتم لأنه يجب على اي شخص ان يزور طبيب الأسنان ولو مرة واحدة في حياته..




طبعا وجود قوانين تلزم أطباء الأسنان بحفظ ملفات المرضى أمر ضروري لكي يصبح دور طبيب الأسنان الجنائي فعالا...



حقل طب الأسنان الجنائي غاية في الابهار..مثلا قصة واقعية:
قام شخص ما بقتل ضحيته وحرقها



لم يبقى سوا أسنان متناثرة....من هذه الأسنان...جذر واحد كان كافيا للتعرف على الضحية!






وليس شرطا حتى وجود أسنان..ممكن من طقم اسنان تتعرف على شخص...حيث تلزم بعض الدول اطباء الأسنان بأن يكتبو رقم الضمان الإجتماعي للشخص على طقمه! طبعا هذه الطريقة مفيده حتى في حالة فقد الطقم....







قصة جريمة :


في ستوكهولم حدث حريق هائل في حمامات عامة...راح ضحيته شخص احترق جسده بشكل كامل




حينما أجرو التشريح عليه..لاحظو عدم وجود كربون في رئته مما يعني انه قتل قبل الحريق.. !كذلك وجدت كسور مختلفة في جمجمته..أستعانت الشرطة بأطباء الأسنان الجنائيين لتحديد عمر الشخص وأي معلومات قد تساعد على التعرف على الضحية حيث أن اسنانه لم تتأثر بالحريق
..طبعا أخذو له CMS ..ولاحظو في اسنانه وجود جسر له شكل مميز...حددو عمرالشخص تحت ال50 سنة من المفاصل الرابطه لأجزاء الجمجمه وخصائص العظم لديه وخصائص الأسنان أيضا




أخذت الشرطه المعلومات ونشروها في جريدة يومية معروفه أملا في أن يتعرف عليه قريب أو طبيب خصوصا من الجسر المميز في أسنانه

بعد اسبوع فقط من المقال أتصلت سيدة بالشرطه وذكرت انها عادت من السفر ولم تجد زوجها..وأن صديقتها ذكرت لها عن المقاله اللتي تصف رجلا في منتصف العمر ولديه جسر ذهبي في فكه العلوي وهذه مواصفات تطابق زوجها..ذكرت للشرطه أسم طبيب أسنانه ..وحين مقارنة الCMS..كان هناك تطابق تام...بعد التعرف على الضحية..بدأت الشرطه في البحث عن القاتل..ووجد المجرم وتم القبض عليه.





حالة أخرى



جثة رجل وجدت مسحوبة الى الشاطئ..بعد التشريح ..قدرالطبيب الجنائي أن الشخص في منتصف عمره...بحثت الشرطه في سجلات المفقودين..ولم تجد شخصا مفقودا في منتصف عمره في تلك الأنحاء وفي تلك الفترة...لاحظو الجثة تتميز بوشم مميز الشكل على الذراع الأيسر

(لم أضع صورة الجبثة لأنها مؤذية قليلاً)




حينما عهدت المهمة لطبيب الأسنان الجنائي ..خلال فحص الفك السفلي وجد ضرس عقل منطمر ولم تكتمل جذوره بعد!






غير هذا من العمر المقدر من قبل الطبيب الجنائي..هذا شخص صغير السن ويستحيل أن يكون في منتصف العمر...حينما بحثت الشرطه مرة اخرى في ملفات المفقودين..وجدوا شخصا في مثل هذه المرحله العمرية فقد في رحلة بحرية قبل شهرين..حينما تحدثو مع أهل الفقيد..ارسلو صورة له وأكدت الشرطه هوية الشخص من خلال الوشم على ذراعه