عظمـــاء علـى فــراش المـــوت




لما احتضر أبو بكر الصديق رضى الله عنه وأرضاه

حين وفاته قال :

( و جاءت سكرة الموت بالحق ذلك ما كنت منه تحيد )

وقال لعائشة :

إنظروا ثوبى هذين , فإغسلوهما و كفنونى فيهما , فإن الحى أولى بالجديد من الميت و لما حضرته الوفاة أوصى عمر رضى الله عنه قائلاً :إنى أوصيك بوصية , إن أنت قبلت عنى : إن لله عز و جل حقا بالليل لا يقبله بالنهارو إن لله حقا بالنهار لا يقبله بالليل , و إنه لا يقبل النافلة حتى تؤدى الفريضةو إنما ثقلت موازين من ثقلت موازينه فى الآخرة بإتباعهم الحق فى الدنياو ثقلت ذلك عليهم , و حق لميزان يوضع فيه الحق أن يكون ثقيلاًو إنما خفت موازين من خفت موازينه في الآخرة بإتباعهم الباطلو خفته عليهم فى الدنيا و حق لميزان أن يوضع فيه الباطل أن يكون خفيفاً



ولما طعن عمر..

جاء عبدالله بن عباس , فقال .. : يا أمير المؤمنين , أسلمت حين كفر الناس و جاهدت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم حين خذله الناس و قتلت شهيدا و لم يختلف عليك اثنان و توفي رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو عنك راض فقال له : أعد مقالتك فأعاد عليه , فقال : المغرور من غررتموه و الله لو أن لى ما طلعت عليه الشمس أو غربت لافتديت به من هول المطلع و قال عبد الله بن عمر :
كان رأس عمر على فخذى فى مرضه الذى مات فيه
فقال : ضع رأسى على الأرض فقلت : ما عليك كان على الأرض أو كان على فخذى ؟!فقال : لا أم لك , ضعه على الأرض فقال عبدالله : فوضعته على الأرض فقال : ويلى وويل أمى إن لم يرحمنى ربى عز و جل



أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضى الله عنه

قال حين طعنه الغادرون و الدماء تسيل على لحيته :
لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين اللهم إنى أستعديك و أستعينك على جميع أمورى و أسألك الصبر على بليتى ولما إستشهد فتشوا خزائنه فوجدوا فيها صندوقاً مقفلاً ففتحوه فوجدوا فيه ورقة مكتوبا عليها
( هذه وصية عثمان )

بسم الله الرحمن الرحيم

عثمان بن عفان يشهد أن لا إله إلا الله و حده لا شريك له و أن محمدا عبده و رسوله و أن الجنة حق و أن الله يبعث من فى القبور ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد عليها يحيا و عليها يموت و عليها يبعث إن شاء الله



أمير المؤمنين على بن أبى طالب رضى الله عنه

بعد أن طعن على رضى الله عنه قال : ما فعل بضاربى ؟
قالو : أخذناه قال : أطعموه من طعامى , و اسقوه من شرابى , فإن أنا عشت رأيت فيه رأيى و إن أنا مت فاضربوه ضربة واحدة لا تزيدوه عليها ثم أوصى الحسن أن يُغسله و قال : لا تغالى فى الكفن فإنى سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : لاتغالوا فى الكفن فإنه يسلب سلباً سريعاً
و أوصى : إمشوا بى بين المشيتين لا تسرعوا بى , و لا تبطئوافإن كان خيراً عجلتمونى إليه , و إن كان شراً ألقيتمونى عن أكتافكم