يقول فضيلة الشيخ محمود المصرى كيف نجد بعض أخواتنا من النساء
تلتزم بالحجاب وقت النهار وهي صائمة ،
ثم تخلع الحجاب بعد الإفطار أو بعد انقضاء شهر رمضان وتخرج من منزلها متبرجة
بوضع مستحضرات التجميل فهو فعل آثم
ويضيع أجرها وثواب صومها ، أو خروج النساء إلى الأسواق بغير حاجة ، ما يؤدي لإضاعة الأوقات ،
والانشغال بأفعال غير الطاعات .






.. ويؤكد أن على الرجال عدم الغفلة عن متابعة الأهل في رمضان ، فيجب على الأزواج تفقد أحوال زوجاتهم
وأولادهم في الصيام ، وشد أزرهم على فعل الطاعات.


وأن يقوموا للصلاة مع المسلمين في المساجد صلاة المغرب وعدم تهاون البعض في الحضور إلى المسجد
لصلاة المغرب جماعة في أول وقتها بزعم الانتظار على موائد الإفطار وكذلك صلاة العشاء ،
والحرص على ختم القرآن ولو مرة واحدة أثناء شهر رمضان ، والاجتهاد في العشر الأواخر من رمضان ، طلبا لليلة القدر ،
وما أجمل أن نتبع سنة الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان ، فهي سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم.
ومن الخطأ تخصيص ليلة السابع والعشرين من رمضان بصلاة التسابيح
لعدم ورود ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم الله عليه وسلم







فتاوى إسلام ويب


عدد كبير من الفتيات و حتى الأمهات ارتدين الحجاب في شهر رمضان...وظاهرة ارتداء الحجاب فقط فى رمضان
ليست وليدة هذا العام بل تكاد تتكرر كل عام حيث تتحجب بعض النساء فى رمضان
وما ان ينتهى هذا الشهر حتى تعود ريمة لعادتها القديمة
مما جعلنا نتساءل :هل الحجاب لعبة نرتديه وقتما نشاء ونتخلى عنه وقتما نشاء ؟





عنوان الفتوى


حجاب المرأة في رمضان


السؤال: ما حكم المرأةالتى ترتدي الحجاب أثناء شهر رمضان فقط ؟ مطلوب رأي الشرع في هذا.


الفتوى:
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم ..... وبعد:
المرأة مطالبة شرعاً بارتداء الحجاب في جميع شهور السنة ومطالبتها بذلك يستوي فيها رمضان وغيره،
وتركها الحجاب ذنب عظيم وهو في رمضان أعظم، وينبغي أن تعلم أن معاودة لبس الحجاب في رمضان توبة
ومن شروط قبول التوبة عدم وجود إصرار مسبق على معاودة المعصية
فإذا كانت لبسته في رمضان وهي تصر على نزعه بعده. فقد فقدت توبتها شرطاً من شروط قبولها،
فإذا أرادت المرأة أن تتخلص مما مضى منها من تبرج وسفور فعليها أن تعاود الحجاب معاودة غير مصحوبة
بأي إصرار على التخلص منه لاحقاً.
والله تعالى أعلم.




المفتـــي: مركز الفتوى










الصوتيات