بحث عن الثعابين
تمثال الصل أو الكوبرا الملكية
ثبت المصرى القديم هذا الصل أو الكوبرا الملكية الى قاعدة و صورت برأس منتصبة متحفزة للرد بعنف على أى عدو للفرعون.
التى زينت فيه رأسها بقرنى بقرة يحصران فيما بينهما قرص الشمس ، وارتبطت الكوبرا هنا برب الشمس رع حيث تحوط قرصه بانحناءة جسمها.
وهى فى نفس الوقت تمثل عينه النارية التى تدمر ثعابين العالم الآخر المهاجمة التى يمكن أن تهدد رب الشمس إبان رحلته الليلية.

************************************************** **************


تمثال على قاعدة لأفعى كوبرا ينتصب جاهزا لحماية مكرسه ضد أي خطر يتعرض له. ويبث احمرار العينين الجاحظتين الرعب من الأفعى في قلوب الأعداء. ولقد طلي البدن بألوان البني والأحمر والأزرق والأصفر على أرضية بيضاء.

وقمة الرأس مستديرة تقريبا مع بروز مرتفع؛ ربما لكي يوضع فوقها تاج مشابه. والذيل ملفوف مرتين خلف البدن المنتصب للأفعى. ولقد نحت التمثال بتفاصيل قليلة، فلا يعطى سوى الشكل العام.


معلومات مبسطة عن أفعى ( الكوبرا ) , سبحان الخالق

معلومات عن الافعى
الكوبرا



اسم الحيــوان :

الكوبرا


" تصنيف الكوبرا "


الطائفة :

الزواحف

المرتبة :

الحرشفيات

المواصفات :

اللون يتراوح بين البني والأصفر والزيتي والرمادي، حتى الأسود (تشكيلة واسعة).



الكوبرا الهندية تمتاز بوجود علامة بارزة على ظهر قلنسوة الرأس، هذه العلامة على شكل عدستين تترأسان رقم 7.


هذه العلامة توجد غالبًا وليس دائمًا.





الطول :

التوزيع :
القارة الهندية، والصين، والفلبين.

الموطن :

الغابات المطيرة

السلوك :


تنشط الكوبرا ليلاً وفي الأوقات المعتمة وإن كانت ترى أحيانًا تستدفئ في نور الشمس.

عندما تغضب الكوبرا أو تتهيأ للدفاع عن نفسها تجعل وكأنها ترفع رأسها وتؤخره للوراء وتنشر الغطاء المطوي الذي يعطي رأسها حجمًا هائلاً، تعتبر الكوبرا من أخطر الثعابين وسمها من أشد السموم فتكًا، وتسجل سنويًا عشرات ومئات من الوفيات بسبب قرصة الكوبرا،

أحيانًا تعمل الكوبرا على دفق السم عاليًا في الهواء موجهًا لعين الضحية أو المهاجم بما يسبب له العمى.




تضع الأنثى 20 بيضة .. تحتضن البيض حتى يفقس الصغار.





الغذاء :


غذاؤها الأساسي هو القوارض المختلفة، لكنها تأكل الطيور والسحالي والضفادع.


والكوبرا الملكية تتغذى على الأفاعي الأخرى كذلك.


********



----------------------------------------------------- -معلومات عن الانكوندا

يعد ثعبان الاناكوندا من أخطر الثعابين في العالم حيث يصل طوله الى 17 قدم

و الاناكوندا يستطيع أن يأكل معظم حيوانات العالم و الانسان أيضا أتعرف لماذا؟


لأن الله سبحانه و تعالى أعطاه قوه هائله حيث يصل ضغط اتفافه حول فريسته


الى 2000 طن أي ما يعادل ضغط باص مدرسه أو باص جامعه على صدر الانسان


فيا سبحان الله أي قوة هذه و أيضا أعطاه الله من أفضل العوامل التي تساعده


لاصطياد فريسته حيث أنه يستطيع معرفة درجة حرارة الفريسه و تحديد موقعها بنفسه


و معرفة المواد الكيميائيه أيضا بنفسه و أيضا يستطيع الاتحاق بفريسته بسرعه عاليه


و من دون أن يشعر فريسته بـأي شئ عن طريق حراشف جسمه


و يستطيع أن يضاعف فتحات فمه الى ثلاثة أضعاف أي أنه يستطيع أن يلتهم جسم انسان


بأكمله.


هذا الذي أعرفه عن ثعبان الاناكوندا .............
























ملاحظه:
هناك ثعبان يطلق عليه الباثيون صفاته قريبه جدا مثل الاناكوندا و قد تشابهه
-----------------------------------------------------------------------------------------------
أناس اصطادوا الانكوندا
بحث في الإنترنت: الأناكوندا هي فصيلة من فصائل البوءات وهي ثعبان كبير الحجم يصل إلى 8 أمتار في الوضع الطبيعي وهناك بعض الطفرات أن وصلت إلى 11 متر. وهذي الأفعى موطنها الأصلي في أمريكا الجنوبية (اناكوندا متطورة) و أما الأناكوندا الغير متطورة تعيش في استراليا .والفرق بينهما أن الأناكوندا الاسترالية تبيض أما أناكوندا الأمازون تلد . وهي ثعبان غير سام و لكن تقضي على فرائسها بالضم والضغط على الجسم حتى يتفتت عظمها وتتفجر عروقها ، وباستطاعتها بلع رجل بالغ كاملا وعند وجود فريسة أخرى ترمي ما في بطنها وتلتهم الفريسة.وهناك نوعان من الأناكوندا:
الأناكوندا الخضراءEunectes murinus أفعى الأناكوندا الخضراء تعتبر أكبر
الأفاعي في العالم قاطبة, قد تعيش أفاع أخرى لفترة أطول، ولكن لا توجد أفعى في العالم تضاهي
الأناكوندا في الطول والوزن فيمكن لأضخم أنواعها أن تنمو لتصل إلى طول تسعة أمتار ووزن

التنفس ورؤية فريستها أثناء غوصها تحت الماء. ولكي يجد ضالته، يصل قطر الافعى من نوع
أناكوندا، التي تعتبر أفعى مائية، إلى 30 سنتيمتراً وتعتبر الأنثى أكبر حجماً من الذكر ومع أن
الأناكوندا قد تتناول طعامها مرة أو مرتين في السنة إلا أنها تلتهم فريستها حية بادئة بالرأس ولأن
فكيها مفصولان عن بعضهما البعض، فإن الأفاعي يمكنها أن تلتهم فريسة أكبر منها بكثير.وعلى
الرغم من أن الأناكوندا الخضراء تشتهر بكونها مفترسة للانسان، إلا أنها نادرا ما تهاجم
الانسان . وتقتل الأناكوندا فرائسها بقوة العصر لا بالسم، والإمساك بإحداها يتطلب شخصين على
الأقل والكثير من المهارة. والمهم عند الإمساك بها أن لا تسمح لها بتكوين حلقة حولك
الأناكوندا الصفراء Eunectes notaeus والتي تكون أصغر حجما فقد تصل إلى 3 أمتار.

1.8 مترًا والكوبرا الملكية تصل إلى 5.5 مترًا 200 كيلوجراماً .وعينا الأناكوندا وفتحتا الأنف تقعان في الجزء العلوي من رأسها لكي تتمكن من