التايبان الداخلي او الثعبان العنيف


الاسم الشائع : له عدة أسماء منها Fierce Snake أو Inland Tipan أو Small Scaled Snake
الاسم العلمي : Oxyuranus microlepidota
التوزيع : وسط شرق استراليا (جنوب غرب كوينزلاند)







يعتبر هذا الثعبان الأخطر في العالم من حيث درجة السمية ويملك اخطر السموم فتكا بالعالم كما يعتبر سمة من السموم العصبية ويقال انه يلدغ بطريقة أسرع من أي ثعبان أخر.
ولقد كانت أعراض لدغة هذا الثعبان لضحاياه قبل الموت
توقف الدم عن التخثر فتنزف الدماء من الأعين والأنف واللثة وقد تنزف الدماء أيضا من الأذنين أو الأظافر أو أي تجويف في الجسم وبعد ذلك تعاني الضحية من التسمم العصبي فتعجز عن إبقاء العينين مفتوحتين وتصبح العين مشلولة كليا هذا إلى جانب عضلات الوجه فتعجز عن الابتلاع والكلام والرؤية بوضوح (أي تصبح الضحية كا السمكة خارج المياة تطلب التنفس ثم تختنق على مهل).نسال الله العافية








وقبل التوصل إلى مضاد السم كانت نسبة الموت من جراء الدغه 100%
والسم الموجود في هذا الثعبان الواحد كفيل بقتل 250000 فأر أو 100 رجل

ولقد نجا قلة من الناس من لدغه هذا الثعبان وحتى بوجود المصل المضاد فأنة يموت شخص من أصل 3 من ألدغة وسم التايبان فريد من نوعه وفي مرحلة معينة بعد اللدغة لايعود المصل يجدي نفعا ويصبح الموت حتميا.




هذا الثعبان يستطيع تحمل الجوع والعطش ويعيش في الصحاري القاحلة في استراليا وفرصة ايجاد فريسة في بيئته أمر صعب لذا حينما يجد فريسة فأنة يحقنها بسمة القاتل حتى لاتذهب علية الفريسة.
قد يصل طول هذا الثعبان الى المترين.