تهادى الربيع خلوب الرؤى
وطير الــربى حلقت شاديه
وأشرق فجر ٌ دفىء السنا
ودب ّ على العشب والرابيه
ومر على وجنات الــزهور
وكفكف أدمعها الجارية
وأهوى على شفتيها طويلا ً
وعب ّ من الخمرة الصافيه
وبين الخمائل ،،تحت الغصون
قلوب ٌ تبث ّ الهوى شاكيه
شباب ٌ وحب ٌ وحسن ٌ نضير
وجنة خلــد ٍ هنا زاهيه
ولكنني رغم هذا الجمال
أردد أنغامي الباكيـــه
وأهتف والقلب ثر ّالحنين
وفي مقلتى الرؤى الداجيه..
ربيع الوجود أتيت َ الوجود
كأكرم ضيف يزور البرايا ..!!
حملت َ تباشير فصل ٍ سعيد
وحُملت أغلى صنوف الهدايا
كسوت َ صدود الربا بالورود
وبالخصب بطن الحقول العرايا
وأنعشت بالدفء ثغر المياه
ولألأت وجه الغدير مرايا
وبعثرت َ ألحانك الــرقصات

على الكون تعزف للحسن آيا
فمرت بطيف النسيم ربابا ً
وبالغصن دفا وبالطير نايا
وأطلقت من سجنها الكائنات
ووردت َ بالحب خد الصبايا
فيــــا من حملت الهوى والجمال
على راحتيك كريم السجايا
حنانك أيقظت َ في الشعور
وجددت َ في القلب ذكرى هوايا
فإني وقلبي وروحي السليب
ضحايا جمـــال الــربيع ...ضحايا ...!!