كلمات يذهبن عنا وعنكم الهم والحزن ؟؟؟


مامنا يمكن آن يكون فى يوم ملية الهم والحزن
ما منا فى يوم يكون يوجد ضيق شديد فى صدرة
تعرفوا كل هذا منأهم أسبابة هو أية
هو البعد عن عبادةالله وطاعتة والبعد عن رسولنا الكريم وأحاديثةالكريمة

أخوانى فى الله أتركم مع هذة الكلمات وأرجوا من الله آن تنفعنا جميعاً

عن أبى سعيد الخدرى رضي الله عنة قال :::
دخل رسول الله صلى الله علية وسلم ذات يوم المسجد فأذا يرى رجل من الأنصارفقال له
رسولنا الكريم ياأبا أمامة مالى أراك جالساً فى المسجد فى غير وقت الصلاة :::
قال::هموم لزمتنى وديون يارسول الله
فقال لة رسولناالكريم صلى الله علية وسلم
ألا أعلمك كلماتإذا قلتهن أذهب الله عنك همك وقضى دينك؟؟؟
قل إذا أصبحت وإذاأمسيت :::
اللهم إنى أعوذ بكمن الهم والحزن وأعوذ بك من العجز والكسل وأعوذ بك من الجبن والبخل
وأعوذ بك غلبة الدينوقهر الرجال 000
فيقول الصحابى فقلتهذا فأذهب الله عنى غمى وقضى دينى
-----------------------
فى الحقيقة أخوانىهذا الموضوع من المواضيع القيمة لآن رسولنا الكريم قدم للصحابى العلاج التام وروشتةالشفاءالكاملة
تعالوا نتأمل هذاالدعاء جيداً جيداً 000
فى الحقيقة آن هذا ليس مجرد دعاء فقط ندعوا به عند الحاجة بل؟؟؟؟
ولكنها روشتة علاج كاملة من رسولنا الكريم لمن تحيط به الهموم والديون ولا يستطيع الأنفكاك منها
ولو جئنا لكلام الرسول صلى الله عليه وسلم سنعرف انه قال للصحابى وبدأ الدعاء بما يريد من دعاء ومايريد كل آنسان منا
(
اللهم إنى أعوذ بك من الهم والحزن )
وهذا مايريدة هذاالرجل ليذهب عنة الهم والحزن ولكن أتى بعدها مباشراً إلى اساسالمشكلة
وهى (وأعوذ بك من العجز والكسل) .. آى من الأساس المشكلة
هى عجز الأنسان منمواجهة المشكلة والأستسلام لها وترك النفس تقع فى الهموم آىالكسل
فهذة الكلمة تنفضعن نفس الأنسان معانى العجز والكسل والتخلص منهما ليطلب رزق الحياة
بدون عجز أو الكسلوبذلك تبدأ الذهاب عن الهموم والديون
ورسولنا الكريم ماوقف عن هذا فقط بل قدم أكثر وأكثر فى الدعاء
فقال (وأعوذ بك الجبن والبخل)
فالأنسان لو جبانمش هيقدر يدخل معترك الحياة بجدية لأنه جبان ومش قادر يعمل
ولا قادر يواجهمشكلتة بكل جدية وسبحان الله يقول رسولنا الأستعاذة منالبخل
مع أنة هذا الرجلملئ بالهموم والديون ويطلب منة الأستعاذة من البخل
ولكن رسول الله له نظرة ثاقبة فى هذا الموضوع وطلب من الصحابى الأستعاذة منالبخل
آى آن هذا الأمرأمر عارض وبالحفاظ على الدعاء والعمل بة والحفاظ على مابداخله من كلمات

سيتم زوال السبببأذن الله ويفرج همومنا جميعاً وبهذا سيتم زوال
الدين والهم والحزن وسيكون هذا الأنسان قادر فيما بعد من خير الله علينا
آن يكون معة مالاً وفيراً وبهذا ممكن يكون بخيل لا يعطى مسكين أو محتاج أو صدقة
وبهذا يكون للرسول الله النظرة الثاقبة بقول رسولنا الكريم أعوذ بك من الجبن والبخل وتم ربطهم ببعض
وحينها حين تجرى المال بين يديك تبخل عن القيام بما فرضة الله علينا
من زكاة وتطوع بم الفى الأعمال الخيرية او الصدقة على آنسان كان فى مثل حالك من قبل

وختم رسولنا الكريمالدعاء بـ (وأعوذ بك غلبة الدين وقهرالرجال)
وهذا الأمرين هماأقصى من يمكن يعرض لة الأنسان من مذلة
فأحذر من هذاالأمرين بالتمسك ما موجود فى دعاء
وسبحان الله علم الأنسانمالايعلم
ورسولنا الكريم صلى الله علية وسلم قدم لنا روشتة علاج كاملة فى صورة دعاء فقط
نتأمل معاً الدعاءونتأمل معاً معانية
والحمد لله آننا جميعاً مسلمين موحدين بالله ورسوله