صباحكمُ مسائكم وردٌ وجوري ...هذهِ اولُ مساهمةٍ لي
اتمنى ان تروقَ لذائقتكم !

الشكرُ كلُ الشكر لكلماتِكَ كانت حافزاً كثيفًا
لهذه ِ كآتمُ الآهاتْ
فشكرا عميقة أيا نقاءْ


؛
؛
؛



وَحْدي أناَ في ظُلمة الليلِ أنا وطيف ؟انتَ
يُزاحمني وِحدَتي وَيَأبَى أن يفارقنِي ولو للحظة ٍ
في عالمي ؟ حيث لاوجود للخطوط الحمراء التي تقيدني
ولا وجود لعيون نظراتها في غياهب بؤس تأسرني
كم أتلذذُ أنا وارتاحُ في عَالِمي؟






فقط أنتَ من قبلتهُ وُجودًا بِعَالمي وُجُودًا
يُلَمْلمُ شتاتي ويَحضُنُ آهاتي ...!

أنتَ فقطْ من قبِلتُه لابل وعلى العرشِ توجته ُ
ملكاً اخذ" الروح "
ملكًا ضَنْنْتُ انهُ ليْ ؟ فَتَفنَنْتُ بِزخرفةِ الجُدْرانِ بالوَرد ِ
ياملكًا أحببتكَ حباً جمعني ؟
فطعنتنِي كَذِبًا بَعثرَّني ...دمرني
ورويتني كأساً دِهاقاً ؟
لَنْ أظمأ حباً بعدَهُ