ديكور منزلك باللون البرتقالي لمزيد من الدفء والحميمية ديكور
القاهرة / وإذا كان اللون البرتقالي لونك المفضل فأنتً من الأشخاص الودودين المسالمين وتعتزين بنفسك وبكرامتك، كما يرمز اللون إلى الطاقة، والفاتح منه يدل على الصحة والحيوية، والداكن منه يدل على الغرور.
كما يشير الخبراء إلى أن أشعة اللون البرتقالي تستخدم في حالة الإرهاق والتعب، ومعالجة حصى الكلى والمرارة، وعلاج المغص الحاد والتشنجات العضلية.
أما في الديكور فالبرتقالي يعتبر من مشتقات الأحمر، وهو مناسب لغرف النوم والممرات وغرف الطعام لأنه لون الترحيب ومساعد على عملية الهضم، وإذا كنتً لا تفضلين استخدام اللون في الأثاث يمكنك استخدامه بطلاء بعض الحوائط ووضع الديكورات بألوان تناسبه كدرجات الكريمي، فالطلاء الأحمر أو البرتقالي يملأ المكان بالدفء ويناسب غرف المكتب وغرف الجلوس التي تجمع العائلة بشكل يومي، لكن لابد من مراعاة توزيع الأضواء في الغرفة مع استخدام أضواء خافتة ومركزة على أجزاء محددة من الغرفة والابتعاد عن استخدام الأضواء القوية التي تكون عادة في منتصف السقف ولا يمكن التحكم بتوجيهها.
ويشير مهندسو الديكور إلى أن البرتقالي من أنسب الألوان لغرف الأطفال، وأنه لا بأس من الاعتماد على الألوان الصارخة كالأحمر والأصفر للطفل الهادئ لأن الألوان الحارة تزيد حركة الأطفال ونشاطهم.
أما خبراء العلاج بالطاقة فيؤكدون أن الألوان ذات الطابع الذكري هي الأنسب لغرف الإناث مثل البرتقالي الفاتح الأصفر الفاتح البنفسجي المائل إلى الأزرق اعتمادا على فكرة التوازن، وينصحون باستخدام اللون البرتقالي المتوسط، إضافة لاستخدام الألوان الترابية كالبيج والكريمي الترابي، وخصوصا الكرميدي المحمر للأعمار ما فوق الخمسين، لأنه يمنح طاقة وحيوية كما يتناسب الأخضر الحشيشي الأخضر الزيتي مع الأعمار فوق الخمسين، ويرجعون ذلك لما تمنحه هذه الألوان من طاقة حيوية محفزة ومنشطة، وينصحون باستخدام أكثر من لون في الغرفة الواحدة فمثلا الأخضر لون الإبداع والتركيز والتوازن لهذا لا مانع من إدخاله على مساحة جدار كامل من جدران الغرفة.ولكن ينصحك خبراء الديكور بضرورة تصور شكل الغرفة قبل اختيار اللون، فما قد ترينه جميلا في خيالك قد لا يكون كذلك عند تطبيقه على أرض الواقع، كما أن ما يناسب شخصيتك ونفسيتك قد لا يكون له نفس التأثير على نفسية طفلك.ويعطي البرتقالي شعورا بالحميمية والدفء، وهو مناسب لغرف الأطفال، وإذا رغبت بإضافة لون آخر فالأصفر والأحمر يلتقيان معه، أما بالنسبة للأصفر فيجب أن يكون بدرجات خفيفة لأن الفاقع يهيّج الطفل ويثيره، والألوان الجيدة معه هي الأخضر والبرتقالي.




المصدر: نسيجها