بسم الله الرحمن الرحيم


§¤°®°¤§منار في هدوء الليل §¤°®°¤§






عندما يغلق الليل صمته

وتغرق في الآفاق مواجع الرحيل

تهيج في النفس أحلام تبتسم في زمن

الغربه يمتد البصر ماسحا فراغ غرفة ضيقة

تصدع جدرانها شقوق أخبيء فيها ألآمي وآمالي

وصوت ناي حزين يخفت عند سقوط المطر على يقضة ذاكرة حلم






ولا شيء في زواياها

يوحي بالانفراج غير نحيب

حلم يملأه عمق سواد ليل مبلل

برائحة فزع جسد أرهقته الأحزان ودثرته

الخيبة ليبقى في محراب موحش لا تسكنه إلا

روح اشتاقت لحضور زمن أجزم أنه سجّل بلا تاريخ عفر

بغبار الوحدة والضنون والتوسلات و اشياء مبعثره على وسادته

يغفو عليها دمعة شوق لأحتضان فرح طاف حائرا ما عهد الحضور






أنحني على صفحة مسودة

في دفتري وبريشة في قلم لأنثر حنين


همس حروف تثقل النفس وترسم خدوش

متساءلة عن سبب العطب فتولد دمعة ألم متوردة


تعبث بالخد ل يتجسد البوح سيلا من أنفاس تئن وجعا

يسكن الروح وخوف يفتق الذاكرة ينساب في خدر الشوق بسخاء







ويستبد بي الحنين

وتثقلني قافلة الغربة وشقاء

الوحدة فتوقد نارا في اطراف المساء لاكتبه

طهرا حين التحام الأنفاس برائحة عبقت بطيبه وتنسمت

برشق الحروف وفي هدوء الليل وعلى سرير الألم يولد ارتباك

لحلم غمره وحل البؤس وأندمل في لهفة البوح





موجعة هي بتر الأحاسيس


في جسد الغياب وغائرة الجراح حين

يصب عليها حرارة الآآآهات والندم وملكومة

عندما تنكب ألما على ضريح خرافة الأمل وتندس

في ثياب الحداد في أوان شارف النحيب على حلم خالج

صدر يضج بالصمت ويدوي في كون شق مساحات الإنتظار







فهل يكفي

البكاء هطولا على أرض

الحلم حزنا فيتشكل بياضا موسوما

بزخات فصول عمر مزق من شوق وحنين

يتساقط كشظايا زجاج ملّ الضوء وانحنى تحت ظل

لأودع حلم انتشلني من ضياع عمر تسرمد في جنح االفضاء






و تأهب للرحيل و إنطلاق

مشاعر مرتبكة مرهقة حزينه هزها

النبض و بعثرها انشطارالشوق ما بين البقاء

في شجب ذكرى والرحيل بحقيبة سفر فارغة من بقاياها

لتكون النهايات حقيقة ساطعة تقتلني جرأتها و مواجهة سفورها




هكذا يمضي العمر

اتشهق توسلات حب أفل

نجمه ولاح في الأفق مودعا لقلب انفطر

بكاء ونواح يرتفع مجلجلا بالأنين مذبوحا حد الوجع







الحروف تكتب كل شيء

إلا صمت يدوي صداه في النفس

لن أكف عن البحث عنها بين الجبال وعلى

أطراف الفضاء سأتوكأ عصا الحلم وأتزود بكلمات كتبتها

لي تتاوها ألما وأملأ حقيبتي ببعض من رائحتها و في عيني

قطرات من عرقها لن أكف عن البكاء لن أكف عن البكاء



ولن أكف عن البحث

مهما ملأ اليأس صباحات أيامي

لن أتوقف عن اطلاق صراخ منار الى

معانقتها طيفا مر واستقر في الروح ولوح بالوداع





...............................................


ولكم مني أرق وأجمل المنى والهنا....

ودمتم بود ومحبهـ....


................................