اذا كانت الحياة لعبة فهذه قواعدها
.
.

سوف تمنح جسداً
قد تحب جسدك او تكرهه..و لكنه سوف يلازمك مدى الحياة.
(فعلا..قناعتك بجسمك..تؤثر على جزء كبير من ثقتك بنفسك)


سوف تتلقى دروساً
انت طالب في مدرسة دائمه تسمى"مدرسة الحياة".في كل يوم في هذه المدرسه سوف تحظى بتعلم دروس جديده.

قد تحب هذه الدروس او تكرهها ولكنها سوف تبقى جزءاً من
برنامجك التعليمي المتكامل.
انها ليست اخطاء و لكنها دروس



النمو هو عملية المرور بمجموعة من التجارب،و هو سلسله من
المحاولات و الاخطاء و بعض الانتصارات من آن الى آخر.
التجارب الفاشله هي جزء لا يقل أهميه عن التجارب الناجحه في هذه العمليه.


(التجارب الفاشله..هي ماتقودك الى التجارب الناجحه..فمنها تعرف اخطاءك و تتداركها..وكما قيل:

( الفشل اول خطوه نحو النجاح)


سوف يتكرر الدرس الى أن تستوعبه
سوف تتكرر الدروس في اشكال مختلفه و متنوعه الى ان تستوعبها جميعاً.
و عندما تتعلمها،سوف يكون بوسعك ان نتنقل الى الدروس التاليه.



التعلم لا ينتهي
ليس هناك جزء من الحياة بلا دروس.
و مادمت حياً سيظل هناك الكثير من الدروس لتتعلمها.



هناك ليس افضل من هنا

عندما تنتقل من مكانك الى مكان آخر،سوف يصبح المكان الذي كنت فيه سابقاً أفضل مما أنت فيه في الوقت الحاضر.



ما الآخرون الا مرآة لنا
لايمكن ان تحب أو تكره شيئاً ما في شخص آخر ما لم يكن هذا الشيء يعكس حبك او كرهك لشيء في نفسك.



ماتصنعه في حياتك يرجع اليك
أنت تملك كل الادوات و المصادر التي تحتاج اليها.

كل ما تصنعه بها راجع اليك أنت.



( للحياه طريقين..خير وشر ..و تستطيع ان تسير في

اي طريق ..فـ
كلاهما مفتوح امامك..لك ان تختار..و تقدر العواقب)


كل اجاباتك تكمن في داخلك
كل ماتحتاج اليه هو ان تنظر و تنصت و تثق..

سوف تنسى كل هذا عند الميلاد
ان ميلاد طفل جديد سيجعلك تشعر بمدى انسانيتك و سيذيب كل
الفوارق بينك و بين الآخرين.


من كتاب ( اذا كانت الحياة لعبة فتلك هي قصصها )