مخاطر إدمان القهوة القهوة
القاهرة/ من الأخطاء الشائعة التي يقوم بها العديد من الأشخاص، تناول عدة أكوابا من القهوة منذ الصباح الباكر، وحتى وقت متأخر من الليل.
وبالرغم من النتائج الفورية للقهوة من نشاط وقوة ذهنية، إلا أن هذا الشعور بالجوانب الإيجابية للقهوة لا يدوم طويلا، وهو ليس خاليا من المضاعفات، فكثيرا ما تصاحبه بعد فترة أعراض جانبية تليها مضاعفات صحية قد تكون خطيرة.
من الممكن أن يستمتع كل شخص منا بتناول فنجان قهوة في الصباح، ثم فنجان آخر في وقت لاحق من النهار، وفي الوقت نفسه يجب أن نعرف جميعا أن الكافيين الموجود في القهوة هو مادة منبهة، وأن الحصول على الكثير من هذه المادة يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية ضارة كثيرة.
ويقدم المختصون تحذيرا من الإفراط في تناول الكافيين، ويضعون مجموعة من الأعراض، مما تم رصده، والتي تظهر عند الإفراط في استهلاك الكافيين، من أهمها:
- انخفاض في درجة الدقة في التنسيق الحركي.
- عدم القدرة على النوم في التوقيت المحدد للنوم يوميا.
- الصداع، والقلق.
- زيادة الانفعال والشعور بالدوخة.
- الشعور بسرعة التهيج.
- زيادة معدل ضربات القلب.
- الإفراط في التبول.

- الشعور بالإحباط والاكتئاب بمجرد انخفاض مستوى مادة الكافيين، لأن الجسم قد تعود على الحصول على مستوى يومي منتظم من الكافيين.



المصدر: نسيجها