من أهم وأكثر القطع الإليكترونية شيوعاً واستخداماً ، وتستخدم للتحكم في فرق الجهد
(الفولت)- كمقسم جهد ، وشدة التيار (الأمبير )- كمقسم تيار ، و تقاس المقاومة بوحدة Ohm الأوم ويرمز لها R أول حرف من أسمها في الانكليزية Resistor
و يرمز لوحدة القياس أوم بالرمز Ω

أما بألنسبة لرمز ألمقاومة في الدوائر ألكهربائية فألشائع نواعن
ألنوع ألأول في أمريكا و اليابان يتم ألأشارة ألى ألمقاومة بهذا الرمز
و النوع ألثاني هو ألمستعمل في أوربا حيث يتم الاشارة ألى ألمقاومة بهذا ألرمز

وتختلف نوعيتها على حسب كيفية صنعها، والمواد المركبة منها ، وأهم أنواع المقاومات هي:
1- المقاومة الثابتة.
2- المقاومة المتغيرة.
3- المقاومة الضوئية.
4- المقاومة الحرارية.
.................................................
أولاً :- ألمقاومة ألثابتة
تتميز هذه المقاومات بثبات قيمتها وتختلف في استخدامها على حسب قدرتها في تمرير التيار الكهربائي فهناك مقاومات ذات أحجام كبيرة تستخدم في التيارات الكبيرة وأخرى صغيرة للتيارات الصغيرة.



ثانياً :- ألمقاومة ألمتغيرة (Potentiometer or Variable Resistor VR)
هي مقاومة يمكن تغيير قيمتها حيث تتراوح قيمتها بين الصفر وأقصى قيمة لها .
، يعني أن فمثلا : عندما تقول أن قيمة المقاومة 10 KΩ
قيمة المقاومة تتراوح بين الصفر أوم وتزداد بالتدريج، (0- 10KΩ ) يدويا حتى تصل قيمتها العظمى 10KΩويمكن تثبيتها على قيمة معينة .
ويمكن مشاهدة المقاومة المتغيرة في كافة الأجهزة الصوتية، فعندما نريد رفع صوت الجهاز "الراديو" أو نخفضه فإننا نغير في قيمة المقاومة المتغيرة ، فعندما تصل قيمة المقاومة أقصاها فإن الصوت ينخفض إلى أقل شدة والعكس عند رفع الصوت .
هناك عدة أنواع من المقاومات المتغيرة نذكر منها:
ثالثاً :- المقاومة ألضوئية ( LDR )
وهي نوع خر من ألمقاومات تقوم على تحويل الضوء إلى مقاومة تصنع هذه المقاومات من سلفيد الكاديوم (CDS) و تنخفض قيمتها الأومية عند ازدياد شدة الإضاءة ، وتزداد
قيمتها عند انخفاض الضوء .
تصل أعلى قيمة لها في ألظلام ألى (2M ohm)
وفي الضوء الشديد الناصع تصل قيمتها إلى (100 ohm)
وتعتبر المقاومة الضوئية حساسة جداً للنور وسهلة الإسخدام .
تسخدم هذه ألمقاومة في دوائر ألانذار بألضوء و كذلك أنذار في ألظلام
و كذلك تستخدم في مصابيح ألشوارع العامة حيث تستعمل للتشغيل و ألاطفاء ألالي لهذه ألمصابيح
تغطي مادة عازلة مثل السيراميك بطبقة رقيقة من مادة شبه موصل حساسة للضوء. وتتكون توصيلاتها الكهربية من طرفين معدنيين في هيئة مشطين متقابلين مثبتان عليها.


توصل الأطراف بأسلاك التوصيل وتغطي المقاومة الضوئية بالراتنج الصناعي الشفاف. وأحيانا تحفظ المقاومة في حافظة معدنية ذات نافذة من الزجاج ويخرج منها سلكي التوصيل المعزولين كما مبين في ألصوره أدناه

تتكون المقاومات الضوئية من طبقة من كبريتيد الكادميوم CdS أو سيلينيد الكادميوم CdSe، وتتميز تلك المادتين بحساسيتهما للضوء في نفس نطاق الطيف لرؤية العين البشرية أو أفلام التصوير.
وتبلغ أعلى حساسية ل كبريتيد الكادميوم عند طول الموجة 520 نانومتر ، وبالنسبة إلى سيلينيد الكادميوم فتبلغ أعلى حساسية له للضوء عند 730 نانومتر
ستخدم مواد مثل كبريتيد الرصاص Lead sulfid للعمل في نطاق الأشعة تحت الحمراء بين طول الموجة 3و0 - 5و3 ميكرومتر (1 ميكرومتر = 1/1.000.000 متر)، كما يستخدم أنتيمونيد الإنديوم في نطاق طول الموجة بين 45و4 - 5و6 ميكرومتر
رابعاً :- ألمقاومة ألحرارية ( ألثرمستور Thermistor )
وهو عنصر إلكتروني يحول الحرارة إلى مقاومة تتغير قيمتها طبقاً لدرجة الحرارة المحيطة مقاومة هذا العنصر تنقص بازدياد درجة الحرارة
تحدد القراءات التالية التجريبية مقاومة العنصر عند درجات الحرارة:
تكون المقاومة عالية12K ohm في الماء المتجمد 0 C
تكون المقاومة 5K ohm في درجة حرارة الغرفة 25 C
تصبح المقاومة 400 ohm في الماء المغلي 100 C
ويوجد ثلاثة أنواع من ألمقاومات ألحرارية
1- المقاومة ألحرارية ألموجبة ( PTC ) Positive Temperature Coefficient Thermistor
تزداد قيمتها الأومية عند أرتفاع درجة الحرارة ، وتختلف قيم هذه المقاومة بحسب نوعها
2- ألمقاومة ألحرارية ألسالبة ( NTC ) Negative Temperature Coefficient Thermistor

تقل قيمتها الاومية عند أرتفاع درجة ألحرارة و تختلف قيم هذه ألمقاومة حسب نوعها
3- ألمقاومة ألحرارية ألحرجة ( CTR ) Critical Temperature Coefficient
في هذه المقاومة يتم تحديد قيمة معينة لدرجة الحرارة تنخفظ قيمة ألمقاومة في ألحال عند أرتفاع درجة ألحرار ألى قيمة اعلى من ألقيم ألمحددة
.................................................. .
ألمقاومة ألشبكية
هذا النوع من المقاومات تكون موضوعة في غلاف واحد أسود اللون بأرجل عمودية
وتكون المقاومات موصولة من نهاياتها بنقطة واحدة مشتركة وبداياتها حرة ، وتتوفر بسبع مقاومات أوثمانية أوأربعة كما في الأشكال ، وفي بعض الأنواع تكون عبارة عن عدد من المقاومات في غلاف دارة متكاملة وتكون حرة البداية والنهاية .
تستخدم هذه المقاومات الشبكية لتستغل مساحة أصغر على الدارة في دوائر قيادة
اللدات وأيضاً كمقاومات لرفع قيمة المقاومة ألمكافئة أو خفضها
الفاريستور Varistor
هو عنصر إلكتروني يعمل عمل المقاومة المتغيرة Variable resistance عند شروط معينة ( تم اشتقاق الاسم Varistor من Variable resistance) .
يستخدم الفاريستور لحماية الدوائر الكهربية ضد الارتفاع الزائد والعابر للجهد المطبق على الدائرة. والمقصود بالجهد الزائد العابر هو ما يشبه البرق، قيمة عالية الجهد لنبضة تمر بسرعة لفترة زمنية قصيرة جداً. وتسمى في الإنجليزية Spike
افرض أن دائرة كهربية مُطبق عند طرفيها 220 فولت متردد، فجأة ولظروف معينة ارتفع الجهد إلى 400 فولت لمدة قصيرة جدا (أجزاء من الثانية) ثم عاد إلى 220 فولت مرة أخرى، هذا الجهد الـ 400 والذي ظهر واختفى بسرعة شديدة نسميه جهد زائد وعابر Spike
سمى الفاريستور أيضا باسم آخر هو المقاومة المعتمدة على الجهد Voltage Dependant Resistor وتُختصر إلى VDR.
(من الرموز الشائعة للفاريستور هو رمز مقاومة متغيرة مكتوب أسفلها الحرفV إشارة إلى تغير قيمته المقاومة حسب الجهد)
الشكل ألتالي يبين المنحني المميز للفايرستور في الاتجاهين ..
نلاحظ من الشكل: أنه عند عتبة معينة للجهد فإن التيار يزداد بشكل كبير ، وقبل

ذلك يكون الجهد مستقراً وثابتاً
و هنا رسم يبين ما تم شرحه عن طريقة عمله


إن هذا الدرس الذي أرجوا أن يكون قد قدّم لكم الفائدة المرجوة هو تعريف نظري ومدخل عملي ، جردته من الدوائر العملية بداية ، بهدف تبسيط الفكرة دون تعقيدها للمبتدأ، وسوف أتبعه لاحقاً بالدائرات العملية البسيطة التي ترسخ الفكرة وتوضح مبدأ العمل في طريقة ربط المقاومات ألكهربائية و حساب القيمة ألمكافئة في كل طريقة ربط