من هو رجل الأعمال؟



رجل الأعمال هو الشخص الذي سوف يباشر مغامرة العمل الحر. يواجه رجل الأعمال جميع المخاطر الملازمة لبدء عمل صغير حيث لا يوجد طريقة لتجنب تلك المخاطر، ومع ذلك، فإن رجل الأعمال بإمكانه تحسين فرص النجاح بالتخطيط والاستعداد الجيد. إن أفضل نقطة بداية هي تقييم نقاط القوة والضعف لديك بصفتك مالك ومدير العمل الصغير، أمعن النظر جيداً في الأسئلة التالية:


  • هل لديك قدرة البدء الذاتي؟ فإن الأمر يرجع إليك و ليس إلى أي شخص آخر يملي عليك أن تطور المشاريع، وتنظم وقتك و تراجع التفاصيل.
  • إلى أي مدى تجيد التعامل مع الشخصيات المختلفة؟ يحتاج مالك الأعمال لتطوير علاقات عمل مع مجموعة متعددة من الأشخاص بمن فيهم العملاء، البائعين، الموظفين، عاملي البنوك، والمحترفين مثل المحامين والمحاسبين أو المستشارين. هل بإمكانك التعامل مع عميل كثير المطالب، بائع غير جدير بالثقة أو موظف متقلب المزاج من أجل مصلحة عملك؟
  • ما هي قدرتك على اتخاذ القرارات؟ مطلوب من مالك الأعمال الصغيرة اتخاذ قرارات باستمرار، وغالباً قرارات سريعة، وتحت ضغط و بشكل مستقل.
  • هل تمتلك قدرة تحمل نفسية وجسدية لإدارة العمل؟ إن امتلاك مشروع خاص قد يصبح أمراً مثيراً للتحدي، ممتع ومثير، ولكنه أيضاً يتطلب الكثير من العمل. هل بإمكانك تحمل 12 ساعة عمل ستة أيام (وأحياناً سبعة أيام) أسبوعياً؟
  • هل تمتلك مهارة التنظيم والتخطيط ؟ تشير الأبحاث إلى أن أسباب فشل العديد من الأعمال كان من الممكن تجنبها من خلال التخطيط الجيد. إن التنظيم الجيد للأمور المالية، جرد المخزون، جداول المواعيد والإنتاج قد يساعد على تجنب العديد من المآزق.
  • هل لديك دافع قوي بما يكفي للحفاظ على تحفيزك؟ إن إدارة العمل من الممكن أن ترهقك. يشعر بعض مالكي الأعمال بالإرهاق لاضطرارهم لتحمل كل المسؤوليات بمفردهم. يمكن للحافز القوي أن ينجح عملك وأن يساعدك على تخطي فترات التباطؤ وكذلك فترات الإرهاق.
  • كيف سوف يؤثر العمل على أسرتك؟ من الممكن أن تصبح السنوات القليلة الأولى من بدء العمل قاسية على الحياة الأسرية. إن التوتر الناتج عن شريك غير داعم قد يكون من الصعب موازنته في مقابل متطلبات البدء بمشروع جديد. وكذلك قد تواجه بعض الصعوبات المالية حتى يصبح العمل رابحاً، وقد يستغرق ذلك عدة أشهر أو حتى سنوات. كما قد تضطر إلى التكيف مع مستوى معيشة أقل أو تعريض ممتلكات الأسرة للمخاطرة.