تمر الأيام والشهور

وتمر علينا تجارب عديدة ومشاكل كثيرة

ولكن لابد من أن تحين ساعة اللقاء

لكن ما أصعب ساعة اللقاء

حين ترى من أحببت وعشقت يتجاهلك

ويتهرب من اتصالاتك ورسائلك!!!

هنا يأتي السؤال

كيف وصلت القساوة به الى هذا الحد....؟

هل أصبح الحب والوفاء خطيئة....؟؟

لا أعتقد فالحب من اطهر المشاعر على وجه الأرض

نعم نحن نحب وفجأة نكتشف وزن من نحب

قد هاجرونا ورمونا على حافة الطريق

من دون أي سبب!!!

وان كان هناك سبب لن يساوي الأيام التي

عشتها معه ولا يحاول أن يتذكر الأيام

الجميلة ولا اللحظات التي عشتها معه

بل بعد كل ذلك

نرمى مع دموع الأسى والمرارة لنتعذب مع الأيام

ونغرق في دموع الأسى والمرارة

وهنا يأتينا سؤال آخر

هل ننسى من هجرنا وجرحنا....؟


لا لم ولن ننساه

كيف لنا أن ننسى أهم مراحل حياتنا.. ....؟

كيف لنا أن ننسى حبنا.....؟

كيف لنا أن نعيش ونحن ندوس على مشاعرنا

كيف نعيش ونحن نخدع أنفسنا بالنسيان

وهنا لا يسعني أن أقول سوى ان العين تدمع والقلب مجروح


تطمن ياحبي الغايب لازال قلبي ينبض بحبك
هذا موضوعي ورسالتي اهديها إليك يا ابن آل طيّ