اليوم كان جميل ياعمري


رغم تلك المسافات التي تفصلنا


ولكن كان هناك شيىء قوي يجمع بيننا



فرحت أعشق ذاك الصوت الذي كان ينا ديني


وينبض القلب له و ترتعش الأ صابع وأأأأ خذ أنفاس من الأعماق


قد زادني الشوق حبا وحنينا لتلك العيون التي كنت أرى بها أبتسامة حياتي


و دهش الورد من رحيقك الذي فاح في بستان الكلمات


ما كنت أعلم أنني كلما ذكرت أسمك أزداد الأشتياق


ورحت أبحث عن قبل أعانق بها الحياة


كعاشق مجنون وليد في أحتواء الروح و المشاعر بلا حدود و متهات


و أمضي طوال يومي معانق هاتفي أقبله


فكم به من شهدك قبل وحب لذكرى أيمانا والقلب يخفق آلاف النبضات


أسمعيني يا نسمة الصباح


ماعدت قادرا على النوى وفي حنايا الروح تسكن تلك الآنات


أحضنيني كطفل في أيام البرد


أو عانقي الوقت و أ وقفي عقارب الساعات

و أنثري من مقلتاك دموع الحب ووأروي وجناتك


فا أرضنا العطشى تحتاج ألى من ير ويها بنبض الحياة


و يبر ق النور من عيناك ألي كأنني أراك أجمل النجمات


وفي كل لحظة يزداد حبي أليك


وتبكر طموحاتنا ويزداد الدم تد فقا في الأوردة


وحروفنا يعشقها الحبر وكلماتنا لها تجانس وطباق


كما أرواحنا التي تراقصها تلك الفرشات


في تلك الليلة الدافئة حيث حبك يفوق كل الأحتمالات


و نزيف العشق في أوديتنا


أفاض كل السدود

و السفن راحت ترسي ألى شطآن الحب


في كل الأتجاهات


و نكتب على مياه البحر أسمنا


هيام وعشق وغرام ونلتقط الأنفاس في الأعماق


ونشرب كأس الحب في أحتواء نبض الكلمات


ما عدت قادرا على البعد حبيتي


تعالي ألي فا الشوق يزداد أليك آلا ف المرات


الفارس جهاد

6\12\2009