قلبي يدق وأأأأسا ورك ترن


وتلك الشموع تذوب أمامي وهي باكية


ونبضة لتلك الورود تصنع لنا رحيق يوم جديد


أفكر أن أاااستسلم وهناك شيىء يمنعني

كل الأحاسيس مختبئة بصمت


كل الأبتسامات التي رسمها لنا الحب باتت مثلنا تحب الوصال

أفكر أن أصمد

خلا ل تللك الليا لي الطويلة

و ووأاسأل عنك تلك النجوم المارة


وهل أنت مختبئة بينهم



أم أحتواك سطح القمر

وبت بعيدة عني فحياتي كلها لك

وبدونك تموت كل النبضات

و أصبح كما شمس عند الغروب

تنتظر ذاك الصباح المرسوم على وجنتاك

أحبك يا أبتسامتي على تلك الشفاه


أحبك يا دفء الليا لي أنت

أحبك ياجنون العشق

و سكرة الروح

و أيقونة الجواهر في أعماق الحب


يا آلهي كيف وحدنا الحب


أنت أمامي وانا أما مك

ولكن تفصلنا أميال

أذهبي و أ شفي نفسك بتلك الزهور

أو موتي أذا توجب عليك

ماعدت قادرا

فقد أصبحت تعيسا

بعدما عشت الحب الحقيقي


فكنت غير كل النساء

أفضت عيني با البكاء كما المطر

واظنيت قلبي من لوعة السهر


وجعلتني أكتب على جبينك حب يعطره الزهر

و أسيج حديقتك بكل عواطفي واحا سيسي


و أكتب أسمك بأوراق الشجر

وأتلحف بهم طوال ليلي الطويل

نعم أحبك حبيتي

وح

بك فاق كل البشر

الفارس جهاد

29\11\2009