((زوزو)) سيدة أجنبية ظلت جارتي عدة أعوام
وإفترقت عنها ،،بلغني أنها هجرت زوجها
وطفليها وأحبت غيره ...وفي الطريق العام
قابلتها حطاما ً ،،،لم اعرفها !!!!
وبادرتني بالتحيــة ،،قلت لها عاتبـــــة :ماذا فعلت ِ ؟؟؟!!

أجابت ........
أنا مجرمة ....أنا مجرمة ...
رحماك يا أختي الحبية لا تكوني ظالمة
هم يجهلون وأنت أدرى الناس أنت العالمة
أنا في خضم ّ ...في خضم ّ ٍ من دماء ٍ مضرمة
طفلاي يعتصران قلبي والهوى قد حطمه
وغدوت ُ في حلق العجائز بصقـــة ً متبرمة
وعلى فم الطرقات غنوة صبية ٍ مترنمة
وعلى جبين أبي بدوت حفائر متقحمه
وبناظري أمي خيالا ً من قبور ٍ مظلمة
وبخاطري طفلي ذكرى صورة ٍ متهمشة
من أي شىء خُلقت ُ ؟؟من أنا ؟من أنا
أنا مجرمة .......أنا مجرمة ..
ما ذنب هذا الزوج حتى أستبيح تألمة
وأنا التي كم عشت في أحضانه متنعمة
ووهبته ُ طفلين قد بهرا سماه وأنجمة
لا !! ليس لي ماض ٍ ولا ذكرى تهوم حائمة
قدري تخير لي الطريق فجئته ُ مترسمة
هل كان في المقدور أن أخفي هواى وأكتمه
وأصد قلبي هواه ...أصمه ...؟ ..بل ألجمه ؟
وأصيح يا قلب إبتعد هذه الدروب محرمة
هل كان في المقدور أن أذهب الهوى وأقسمه
وأعيش في كنف الخديعة حسرة ً ومعظمة
حاشا !!فإن العار أهون لي ....ولست بنادمة ..!!
أنا مجرمة ...انا مجرمة ..

أهواه ُ يا أختي وأعبده عبادة مغرمة
أنا من أنا ؟
أنا آلة في كفه مستسلمة
قد بعت ُ روحي للشياطين التي ترعى دمه
هو لي انا ...وحدي أنا ...فإذا مضى لن أرغمة
بل سوف أحتضن الردى وأضمة مبتسمة
لا ..لست أبغي اليوم إلا أن أعيش وأنعمة
ومضت وفي خطواتها أنات روح هائمه
ووجدتني وحدي على الدرب الفسيح متمتمة

((حقا ً فإن حياتها للشعر تصلح ملحمة ...!!))