كوستاريكا


(ارض البركان مناظر في غاية الروعه والجمال )


دولة في أمريكا الوسطى

تحدها من الشمال نيكاراغوا
ومن الشرق البحر الكاريبي
ومن الغرب المحيط الهادي
ومن الجنوب بنما

احتلها الأسبان سنة 971هـ -1563م
واستقلت سنة 1237هـ -1821 م
وسيطرت عليها المكسيك سنة 1239هـ1823م

حيث كانت ضمن اتحاد أمريكا الوسطي
ثم انفصلت سنة 1239 هـ -1848 م

تبلغ مساحتها 50700 كيلو متر مربع ،

وسكانها سنة 1408هـ -1988 م 2،866،000 ،

عاصمتها مدينة سان جوزى

تتكون من سبع مقاطعات ، والأسبانية لغة البلاد الرسمية .


الموقع

معني كوستاريكا (الساحل الغني )
وهي الجمهورية الصغري بعد السلفادور
في دول أمريكا الوسطي

في شمالها نيكاراجوا ، وفي جنوبها بنما
وفي شرقها البحر الكاريبي
وفي غربها المحيط الهادي


وتعتبر كوستاريكا من الدول

((المنزوعة السلاح)) .


الأرض

تمتد الجبال في وسطها من الشمال الغربي
نحو الجنوب الغربي
وتتكون من ثلاث سلاسل
هي
(كورديليرا ، والسلسلة الوسطي ، وتلمانسا )


وتحتوي هذه الجبال على براكين نشطة
وتحيط بسواحلحا سهول ضيقة
وتغطي الغابات الاستوائية حوالي ثلث أرضها ، والمناخ شبه استوائي ترتفع الحرارة والرطوية
في المناطق المنخفضة

وتعتدل الأحوال المناخية على المرتفعات
وتسقط الأمطار الغزيرة فوق السهول المنخفضة .


السكان

أغلب سكان كوستاريكا من الأسبان وهناك حصة ضئيلة من المستيزو ( خليط أسباني هندي )
إلى جانبهم أقلية زنجية ، وأقلية من الهنود الامريكين .




النشاط السكاني

يعمل معظم سكان البلاد في حرفة الزراعة ، ويقدر المساحة المزروعة بمليون ايكر
واهم الغلات النقدية البن وقصب السكر
ومن الحاصلات الأخرى الموز
ومن الحبوب الغذائية الأرز والذرة
وثروتها الحيوانية من الأبقار
هذا إاى جانب إنتاج الأخشاب
( 3،5 مليون متر مكعب )
وتنتج بعض المعادن منها الذهب
ويستخرج الملح والحديد

وتشمل الصناعات : السكر ، المخصيات
والآلات الزراعية