مَدَخَلْ {
شَاردَةٌ فِيْ تمتَمَةٌ اسمَكْ
أحَاولْ أنْ أكَتَب عنْ حَبي لكْ
لكَنْ الحَزنْ أثَقَلْ صَدَريْ
وبدلاً منْ كَتَابَتَي عَنكْ
أصَبَحتْ أكَتبْ لكْ

مَازِلَتْ أحَتَفَظْ بَأحَلاَمِيّ دَاخِلْ عُلَبةٍ زُجَاجَيَه
أخَشَى أنْ تنَكَسَرْ يَوماً أو أفَتَقَد مابها
أمَيّرةْ قَلبَكْ نَفَثَ العِشَقْ في قَلبَهَا الأمَلْ
كُنَتْ لرُوحَيّ السَلامْ الذيّ أفَتَقَدَه
رُغَمْ أنََنيّ لمْ آتِيّكْ كَبَاقِي العُشَاقْ
أتَيّتَكْ برُوحْ مُعَتَقَةٍ بَالحُزَنْ
لسَتْ أحمَلْ بَيّنْ ذَرَاعَي ورُودْ لأجَلَكْ
لكَنْ بَينِ شُريَانِ قلبُيّ الَأيمَنٌ والَأيسَرْ
كُنتْ دائَماً أجَدَكْ .. وأبحَثْ عَنَكْ
أعَشَقَكْ بل أنا حَدْ الثَمَالة مُتيَمَةٌ بِكْ

أنَا وأنَتْ
لمْ أكنْ جَوَليَتْ
ولا أنت رُومَيو
ولسَنا قَصَة تٌروى
ولادَراَمَا تُركَية ممُتَلَئة بالحبْ
أنا وأنت روحٌ مُعَلقَة بجَسَدَيّن


فهل تَعَلمْ مَنْ أنَا وكَيفْ أناَ بِدَونَكْ ..؟؟
أنَا طِفَلَةٌ تَعَلمَتْ الغَنَجْ بَينْ يَدَيّكْ
أُرَجُوحَةٌ تَتَرنمْ عَلى أوَتَارْ عَشَقَكْ
رُوحٌ مَبتَسِمَةٌ لأجَلَكْ ..
شئ مَنْكْ
لكنَنيّ مقَتَنَعْه بَكَوني اللكَلْ مَنَكْ
فَعَنَدَمَا أذَكرْ أسمُكْ
يَصِيّبَنيّ شَئ مِنْ جَنَونَكْ
وتَداعَبُنيّ دَمعَةٌ اشتِيَاقٍ لحَضَنِك
لمْ أعَدْ أدَرك مايخَفِيّ القَدَرْ !!
هَلْ هَيَ لحَظَة احَتِضَاريّ
وزَفَرَاتْ أخِيرَةْ تَنَطِقْ لَكْ!!

أمْ أنْ الغَيَابْ باَتْ قَدَر ليّ ولَكْ ..


أرَجُوكْ أنْ تُنَّهِيّ غِيَابُكْ
أريِدْ أنْ أدَثَر الغِيَابْ بالنَسَيَانْ
أرَجُوكْ فَلا تَشَعَرنيْ بالخَذَلاَنْ ..
أمِيّرَتُكْ بالحُزَنْ تَعَتَقْ قَلَبَهَا ..
طِفَلَتُكْ أصَبَحَتْ تَتَرَنمْ بأَلمَكْ ..
فَاأينْ أنَتَ مَنيّ !!
وأيَنْ أنَا إنْ لمْ أكَنْ مَعَكْ

مخَرجْ }
سَأصَمُتْ عَنْ تمَتَةْ أسمَكْ
لأنْ دُمُوعِيّ هِيَ مَنْ تَتَحَدَثْ
مجرد سحابة أشتاقت للهطول
بقلمي / سحايب نجد