الفستق البرازيلي قد يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب



على عكس الدراسات الكثيرة التي تشير إلى أن الفستق البرازيلي، عدا عن أنه لذيذ الطعم ويساعد على بناء جهاز المناعة في الجسم والحماية من السرطان، يقول باحثون الآن إن هذا النوع من الفستق قد يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب.

وقال باحثون في جامعة ورويك في غرب مقاطعة ميدلاند البريطانية إنهم اكتشفوا نسبة عالية من مادة الـ " سيلينيوم" في الفستق البرازيلي وهو ما قد يؤدي إلى رفع مستويات الكوليسترول بنسبة 10% في الجسم.
ويعتبر الـ "سيلينيوم" مادة معدنية مضادة للأكسدة يحتاجها جهاز المناعة في الجسم وهي مفيدة للقلب، وقد أظهرت دراسات مؤخراً قدرتها على مكافحة سرطان. وأضاف هؤلاء أن المستويات العالية من هذه المادة في الدم والموجودة في الفستق البرازيلي تزيد مستويات الكوليسترول، وأشاروا إلى أن تناول كميات كبيرة من هذا الفستق أو المأكولات التي تحتوي على نسبة عالية من هذه المادة مثل القمح والسمك واللحوم له التأثير نفسه. وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد دراسة أجروها شملت 1042 شخصاً تتراوح أعمارهم ما بين 19 و 64 سنة شاركوا في المسح الغذائي الوطني في بريطانيا ما بين عام 2000 و 2001.