<div><i>يعود تاريخ الاستيطان في المنطقة الشرقية
من المملكة إلى ما قبل 5000 عاما تقريبا وقد كان لتميز المنطقة الطبيعي

الذي اكتسبته من موقعها الذي يمتد 700كم على ساحل الخليج العربي

أثر كبيرفي جذب الأنظار إليها وبالذات لكونها حلقة اتصال مابين العالم الخارجي والمناطق الأخرى القريبة منها . والمدفن الموجودة في المنطقة الشرقية تعطي

دليلاً واضحا على أن عمليات الاستيطان البشري إضافة إلى الأعمال التجارية

كانت سائدة منذ ألاف السنين . ومع أن المنطقة قد استغرقت زمنا طويلاً لإنشاء

الاستمرارية الحضارية فإن بقايا المباني وأطلال المدن والفخاريات والأعمال

اليدوية المنحوته وخلافة تؤكد أن درجة عالية من الإنجازات قد تحققت على

أيدي المستوطنين والقاطنين آنذاك . كما أثبتت هذه الحفريات أيضاً أن المنطقة

تقع في مفترق طرق مابين العديد من الثقافات والأنشطة .

مساحة قدرها 77850 كم والتي تمثل 26% من مساحة المملكة والمنطقة

الشرقية حدود مشتركة مع دولة الكويت في الشمال ودولتي قطر والبحرين

في الشرق ودولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان في الجنوب ومن مدنها

الدمام والظهران والخبر والقطيف والهفوف والمبرز والعيون وبقيق ورأس تنورة

والجبيل والخفجي وحفر الباطن والنعيرية .

وتمتاز المنطقة الشرقية بمناخ معتدل عموما حيث يكون الجو عادة صحواً والهواء

منعشاً أما في الفترة الواقعة مابين شهري مايو وأغسطس فتصل درجة الحرارة

في هذه الفترة على 46 درجة مئوية ويكون الجوخلالها حاراً رطبا .

أما فصل الشتاء الذي يقع خلال في الفترة من نوفمبر وحتىفبراير فتصل فيه الحرارة

في بعض الأحيان إلى 8 درجات مئوية مع هطول بعض الأمطار التي نادراً ما تتسم بالغزارة .

اترككم مع بعض الصور للمنطقه الشرقيه









إحدى الحرف اليدوية بسوق القصيرية





مناظر من واحة الأحساء




منظر لأحد المجمعات في مدينة الخبر









<font face="Comic Sans MS"><font size="6"><font color="#ff0000">منظر من الواجهة البحرية لمدينة الخبر