أهجم على الصرصور ولا أبالي=====وترى الفأر يفرُّ من خيالي

إني في الحرب ما جربت نفسي====ولاكنني في الهريبة كالغزالي

أحمي نفوس قومي يوم الوغى ====وأحمي ظهورهم يوم النزالي

فإن ظفروا ظفرت معهم==========وإن لم يظفروا فقد دبرت حالي

ولي عزمٌ يشقُّ الماء شقاً=======ويكسر بيضتين على التوالي

ويقطع خيط قطنٍ بعد شدٍ========إذا ما الخيط كان على إنحلالي

وذات يومٍ لاقيت صرصوراً=========فلم أجزع وما سلَّمت حالي

فأتاني مددٌ توالى من الله========العزيز المتعالي


أن ألقي بنفسي========أتماوتنَّ أمامه فوق الرمالي

ففرَّ الصريصر من أمامي=========وذاك الأمر لم يخطر ببالي

تلك مزيَّة الشجعان مثلي========يفر خصومهم قبل النزال