من أجل تطبيق نظام الفاتورة الإلكترونية ينبغى على الشركات

ضرورة توافر برنامج محاسبى يربط كافة أقسام الشركة ببعضها نظام erp في ربط الحسابات العامة للشركة بنظام المخازن الذي يحتوى على كافة بيانات الاصناف و شاشات ادارة المبيعات والمشتريات والعملاء والموردين ويربط كافة هذه الشاشات بنظام الحسابات العامة للتأثير في شجرة الحسابات وكذلك يربط فواتير العملاء والموردين بنظام التحصيل والبنوك فمن خلال البرنامج المحاسبى يمكن اصدار الفواتير وإرسالها للعملاء وسدادها والتأثير فى حساب العميل ومن ثم يستحيل للشركات التى لا تمتلك برنامج محاسبى تطبيق نظام الفاتورة الالكترونية لان نظام الفاتورة الالكترونية يعتبر جزء من البرنامج المحاسبى ومكمل له ، فحتى تتواكب الشركات مع التطور التكنولوجى فى مجال السداد والفوترة الالكترونية ونظام الضرائب الجديد لابد أولا من أن تقوم بتطوير نظام العمل داخل الشركة بحيث يكون لديها البرامج المحاسبية الخاص بها والذى يحتوى على كافة بيانات الشركة سواء المالية أو المخزنية و كذلك كافة بيانات العملاء والموردين ، ولابد أن يتمكن موظفو الشركة من التطبيق السليم والكافي لهذا النظام من أجل تطبيق نظام الفاتورة الالكترونية