يوم السبت : 2010-2-27
جغرافيا المياة


مفهوم و أهمية جغرافيا المياة و الطاقة مع التطبيق على مصر

المقدمة


  • المياة و الطاقة موارد طبيعية وهبها الخالق للانسان لكى يعيش على سطح الارض .


  • المياة : سيتم دراسة المياة العذبة وليست المياة المالحة حيث تم دراستها فى البحار و المحيطات .

المياة العذبة : امطار - مياة جوفية - بحيرات - انهار - جليد .
  • الطاقة : سيتم دراسة الطاقة المائية وليست الحفرية .

الطاقة المائية : نحصل عليها من اختلاف منسوب المياه ومن اختلاف الحرارة ., ومن اختلاف منسوب المد و الجذر , ومن سقوط الأمواج ؟, ومن استخلاص الهيدروجين من الماء h2o حيث يعد الهيدروجين هو مستقبل الطاقة الان حيث تكون عملية الحرق او الاخراج هو بخار ماء .


المنهج :


  • الدورة المائية حول كوكب الارض الازرق
  • موارد المياة السائلة ( امطار - بحيرات - انهار - مياة جوفية )
  • موارد المياة المتجمدة ( الجليد )
  • المشكلات المائية على المستوى الاقليمى و الدولى .
  • العوامل الجغرافية الطبيعية و البشرية التى تؤثر فيها .



1- مفهوم جغرافيا المياة و الطاقة :


  • تعد كل من المياة و الطاقة موارد اقتصادية و يشكلان احدى المقومات الانتاج الاقتصادى , حيث تتوقف عليها الحضارة , وذادت اهميتها الاقتصادية فى العصر الحديث خاصة مع تزايد السكان و النشاط و التطور الاقتصادى .


  • يتم دراسة موارد المياة و الطاقة من حيث العملية الاقتصادية (حيث جغرافيا المياة هى احدى فروع الجغرافيا الاقتصادية ) من حيث مظاهر الانتاج الاقتصادى والذى يقوم على الانتاج و التوزيع و الاستهلاك و المشاكل المرتبطة بها .


  • بهدف توضيح طرق الافادة ( الاستغلال ) من موارد المياة و الطاقة المتاحة و استغلالها استغلال امثل على اساس جغرافى سليم ( العوامل الجغرافية ) ويتم دراستها من خلال المظاهر الانتاج الاقتصادى .

2- أهمية جغرافيا المياة و الطاقة :

حظيت جغرافيا المياة و الطاقة باهمية كبرى خلال العقود الاخيرة , العقد = 10 سنوات , الجيل = 30 سنة و التى ارتبطت بشدة على مصادر الطاقة .

وذلك حيث التقدم الحضارى ( الاجتماعى - الاقتصادى ) يعتمد عليه لارتباطهم بمظاهر العمران و المدنية الحديثة التى اهم ما يميزها النمو الصناعى و ارتفاع مستوى المعيشة .

لذلك صارت موارد المياة و الطاقة من الموارد الحيوية للدول حيث حياتها و سيادتها و الحروب و يتضح ذلك فى الصراع بين دول الشمال المتقدمة و دول الجنوب النامية لتأمين احتياجتها من موارد المياة و الطاقة .

ومن ثم جميع المشاكل بسبب الموارد الاقتصادية من الذهب الأزرق : الماء , والذهب الأسود : البترول , حتى ان حروب القرن 21 ستنشا بسبب الصراع على موارد المياة و الطاقة .

الخلاصة : يشكل المياة و الطاقة احد عوامل التقدم الاقتصادى اذا احسن استغلالها , حيث لا يمكن ان يقوم الانتاج الاقتصادى دون موارد المياة , ومن ثم صارت جملة استهلاك ( الدولة ) احد مؤشرات التقدم الاقتصادى و معيشة السكان .

3- اهمية جغرافيا المياة و الطاقة لمصر:

تزايد أهمية موارد المياة و الطاقة لدولة مثل / مصر يرجع لعدة اسباب

  • كبر مساحتها التى تبلغ مليون كم2
  • تركيز معظم سكانها 98.8 فى 3.7 من المساحة فى وادى النيل و الدلتا
  • كبر حجم سكانها الذى بلغ اكثر من 80 مليون نسمة حيث يزيد معدل النمو السكانى 1.5 مليون نسمة سنويا .

لذلك يعانى السكان المكدسين فى الوادى و الدلتا من كثير من المشكلات الاقتصادية و الاجتماعية و البيئية .

  • اقصادية : انخفاض مستوى المعيشة و ارتفاع نسبة البطالة .
  • اجتماعية : ارتفاع نسبة الانوثة , ارتفاع نسبة الطلاق فى مصر .
  • البيئية : ارتفاع نسبة التلوث = الأمراض

كيف يتم حل تلك المشكلات ؟

لا يمكن مواجهة تلك المشكلات الا بحل واحد فقط هو اعادة توزيع السكان على رقعة البلاد بخروج السكان من الوادى إلى مناطق التعمير الجديد ( شبه جزيرة سيناء - البحر الاحمر - الساحل الشمالى - الصحراء الغربية ) ويتوقف كل هذا على توافر موارد المياة و الطاقة .

لا يتوفر لمصر مورد مائى عذب غير مياة وادى النيل الذى يشكل 95 % من استهلاك المياة و 5 % الباقية مياة امطار و مياة جوفية , وتبلغ حصة مصر من مياة نهر النيل 55.5 مليار متر مكعب سنويا وتكفى احتياجات مصر بالكاد .

كما لا يتوافر لمصر من مصادر الطاقة سوى البترول و الغاز الطبيعى ويشكلان نحو 85 % من استهلاك الطاقة فى مصر والباقى 5 % منصفا 2.5 فحم حجرى و 2.5 مياة سد العالى , لذلك لا بد ان تعتمد مناطق التعمير الجديدة على موارد المياة المتاحة من ( شبه جزيرة سيناء - البحر الاحمر - الساحل الشمالى - الصحراء الغربية )

هل تكفى تلك الموارد لاقامة مجتمعات عمرانية جديدة ؟

لا , فهى موارد محدودة و قليلة و الحل هو اقامة محطات تحلية للبحر المتوسط و البحر الاحمر و الخليج العربى و السويس .
ملاحظات :


  1. الكتاب المقرر , جغرافيا المياة , محمد خميس الذوكه .
  2. اسئلة الامتحان ستكون على هيئة نقط صغيرة , كل نقطة تجاب فى 10 سطور فقط .


الخاتمة :

لا أجزم بأن سرد المحاضرة صحيح مائة في المائة لكنه اجتهاد شخصي مني وأرجو المعذرة والسماح إن كان به قصور
كل ما اسألكم إياه هو الدعاء.
ان كان صواب فمن الله .. وان خطأ فمن نفسي والشيطان
ولا خير فى كاتم علم