جديد عالم التجميل... عمليات شد وتحسين بدون جراحة عملية تجميل الانف
عمان/ شهدت جراحات التجميل في السنوات الأخيرة إقبالا متزايدا من النساء والرجال أيضا، إلا أن الجديد، بات التحول لعمليات التجميل غير الجراحية، كعمليات تجميل الأنف بتقنية جديدة، نتائجها أسرع، ووقت الشفاء فيها يكون أيضا أسرع.
وعملية التجميل هذه إجراء غير مؤلم نسبيا، ويمكن القيام بها في دقائق معدودة، وفيها يتم ضخ حشوة الكالسيوم في أماكن محددة سلفا من الأنف للمساعدة في تمويه أي عيوب في شكله.
ويقول الخبراء إن هذا الإجراء آمن، فتجميل الأنف غير الجراحي يجنب المريض مخاطر الجراحة، وليس له تأثير على سلامة التنفس من الأنف، نظرا إلى أنه يقوم على الحقن فقط داخل الجلد، وهو يعتبر أكثر دقة من عملية تجميل الأنف الجراحية، حتى بالنسبة إلى اكثر التعديلات تفصيلا وتحديدا للأنف.
وأثناء القيام بالإجراء يكون المريض مستيقظا تماما، يحمل المرآة ويتابع مرحلة بمرحلة نتائج العملية، وهذا الإجراء غير الجراحي لا يسبب النزيف أو التورم، ولا يترك ندبا أو يسبب مضاعفات.
وهناك أيضا عملية شد الوجه غير الجراحية، التي تعتبر خيارا لعلاج الكثير من الناس الذين لا يحبون الخضوع لعمليات التجميل الجراحية لتجديد شباب البشرة، وعملية شد الوجه هي في الواقع سلسلة من التعبئة الجلدية وحقن الكولاجين التي يمكن أن تعيد تشكيل الوجه ورسمه، ويمكن من خلالها استهداف المناطق الرئيسة في الوجه لإعطائه مظهرا سلسا ومتناسقا.
ويستغرق إجراء شد الوجه عموما نحو ساعة، ويمكن للمرضى العودة إلى نشاطهم الطبيعي في اليوم التالي، وهم يحصلون على نتائج تقليدية لشد الوجه، لكن بألم ونفقات وإزعاج أقل.



المصدر: نسيجها

المصدر...